برلماني عن مكانة مصر الدولية: «هتبقى قد الدنيا» .. صحيفة الشباب
برلماني عن مكانة مصر الدولية: «هتبقى قد الدنيا» .. صحيفة الشباب

برلماني عن مكانة مصر الدولية: «هتبقى قد الدنيا»

صحيفة الشباب نقلا عن صدي البلد ننشر لكم برلماني عن مكانة مصر الدولية: «هتبقى قد الدنيا» .. صحيفة الشباب، برلماني عن مكانة مصر الدولية: «هتبقى قد الدنيا» .. صحيفة الشباب الان وبعد تحديث الموقع يمكنكم متابعتنا الان بكل سهولة ، وابداء ارائكم واقتراحاتكم بشأن المحتوي ، دعونا نتابع معاً احدث واخر الاخبار المحلية والعالمية لحظة بلحظة وذلك علي مدار اليوم الاخبار حصرية ستجدونها دوماً عبر موقعنا صحيفة الشباب والان مع هذا الخبر المتداول،

برلماني عن مكانة مصر الدولية: «هتبقى قد الدنيا»

.

صحيفة الشباب حيث قد قـال النائب حسن السيد، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، إن مــصر كان لها دور فى مجلس الأمن الدولى، خاصة في القضية الــفــلــســطــيـنـيـة، والتصويت على عروبة القدس فى الجمعية العامة بأكثر من ثلثين الأعضاء.

ومن خلالـه فقـد قـــــد ارْدَفَ السيد، فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن ترشح مــصر لمنصب سكرتير سَـــنَــــــة الكوميسا التى تضم 17 دولة يعد انتشارا قــويــا فى القارة الأفريقية، بعد غربة كبيرة لمصر منذ سنوات، لافتا إلى أن تواجد مــصر بقوة فى المحيط العربي والأفريقي دليل على قوة للاقتصاد المصري، فضلا عن قدرتها على التصدير لهذه الدول 17 بتجمع الكوميسا.

وأكد النائب أنه فى حال اقتناص مــصر لمنصب سكرتير سَـــنَــــــة الكوميسا، ويساهم فى استيراد المواد الخام من الدول الأفريقية والاستفادة منها بدلا من تصديرها للدول الغربية، وبشأن تسلم مــصر رئاسة مجموعة الـ 77 والصين لعام 2018 بمقر الأمم المتحدة، يمثل دورا قــويــا وفعالا لمصر فى الأمم المتحدة وعلى المستوى العالمى والإقليمى، قائلا: "مــصر هتبقى قد الدنيا زى ما حيث قد قـال الرئيس السيسي".

كان المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، ومن هنا فقد صـرح أن مــصر تقدمت رسميًا إلى تجمع السوق المشتركة لدول الشرق والجنوب الأفريقي "الكوميسا" للحصول على منصب السكرتير العام للتجمع، مشيرًا إلى أن هذا التوجه يعكس حرص القيادة السياسية على تعزيز الدور المصرى فى القارة الأفريقية وتعظيم الاستفادة من عضويتها لتنمية وتطوير علاقاتها التجارية والاستثمارية.

نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا بعد قراءة الخبر نود ان نخبر حضراتكم ، ان موقعنا ليس له اي مسؤلية عن محتوي المقال ، لانه منقول من مصدرة المدون اسفل الخبر ، فلدينا نخبة من امهر المراسلين بدورهم يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار الساعة ستجدون كل ما يسركم . والان لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع فيس بوك وايضا يسعدنا متابعتكم لآخر الاخبار على موقع التدوينات الصغيرة تويتر teitter . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الشباب .

المصدر : صدي البلد