الأسعار والمخزون ينتشلان شركات الأدوية من آثار التعويم .. صحيفة الشباب
الأسعار والمخزون ينتشلان شركات الأدوية من آثار التعويم .. صحيفة الشباب

الأسعار والمخزون ينتشلان شركات الأدوية من آثار التعويم صحيفة الشباب نقلا عن البورصة ننشر لكم الأسعار والمخزون ينتشلان شركات الأدوية من آثار التعويم .. صحيفة الشباب، الأسعار والمخزون ينتشلان شركات الأدوية من آثار التعويم .. صحيفة الشباب الان وبعد تحديث الموقع يمكنكم متابعتنا الان بكل سهولة ، وابداء ارائكم واقتراحاتكم بشأن المحتوي ، دعونا نتابع معاً احدث واخر الاخبار المحلية والعالمية لحظة بلحظة وذلك علي مدار اليوم الاخبار حصرية ستجدونها دوماً عبر موقعنا صحيفة الشباب والان مع هذا الخبر المتداول، الأسعار والمخزون ينتشلان شركات الأدوية من آثار التعويم.

صحيفة الشباب «برايم»: يجب تحرير الأسعار وإيجاد حلول بديلة لضمان اسعـــــار مناسب للمواطن
عبدالنبى: تحقيق نمو مستدام للشركات يتطلب مرونة فى التسعير
يعد قطاع الأدوية أحد أهــــــــم القطاعات التى تأثرت خلال الفترة المــاضــية بقرار البنك المركزى بتحرير اسعـــــار الصرف فى ظل اعتماد تلك الصناعة على استيراد 90% من مدخلات الإنتاج.
وطالبت شركات الأدوية برفع اﻷسعار بعد زيادة تكاليف الإنتاج عن اسعـــــار بيع المنتج النهائى فى الوقت الذى يعد قطاع الأدوية الوحيد الملزم بالتسعيرة الجبرية.
وأظهرت النتائج الأولية لشركات الأدوية المدرجة فى البورصة المصرؤية خلال النصف الأول من 2017، تحول البعض منها إلى الربحية بشكل كبير مقارنة بنفس الفترة من 2016، ولكن الزيادة نتيجة الاعتماد على مخزون منخفض التكلفة قبل التعويم، بجانب آثار قرارى وزارة الصحة بزيادة الأسعار فى مايو 2016 و يناير 2017.
حيث قد قـال أبوبكر إمام رئيس قطاع البحوث فى بنك الاستثمار «برايم» إن الدولة تتعامل مع قطاع الأدوية، باعتباره سلعة استراتيجية، وتحدد هوامش الربحية لجميع حلقات التوزيع، ابتداء من المصنع وحتى المنتج النهائى.
حيـــــــــث قد أَرْدَفَ «التسعيرة الجبرية لا تتناسب مع آليات السوق الحر، وتحد من القدرة التسعيرية لمنتجى الأدوية، وبالتالى نسب التشغيل وكفاءة استخدام الموارد لديهم».
ويرى إمام ضرورة تحرير ســعر الأدوية، خاصة أن ما يقرب من 90% من تكاليف الإنتاج يتم استيرادها، لذا يجب الوصول لحل وسط يحقق استمرارية مصانع الأدوية، وضمان هوامش ربحية جيدة لها، والحفاظ على وصول الأدوية بسعر معقول يستطيع تحمله المستهلك النهائى.
وقد أضــاف: «بالرغم من نمو مَكَـــــاسِــب مصنعى الأدوية بمتوسط من 20% إلى 30%، بعد التعويم إلا أنه لا يعد نمواً مستداماً يمكن الاعتماد عليه، وفق مستويات الأسعار الجبرية التى تفرضها الدولة لاستهلاك معظم المخزون منخفض التكلفة ما قبل التعويم، و عدم قدرة بعض الأصناف الدوائية على تخطى تكاليفها وتحقيق ربحية».
واقترح إمام أن تقدم الدولة دعمًا لمصنعى الأدوية، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، تضمن هوامش ربحية جيدة ووصول المنتج للمستهلك بقيمة يستطيع تحملها.
وشدد أحمد عبدالنبى محلل قطاع الأدوية لدى بحوث «مباشر» على ضرورة زيادة ســعر الأدوية الفترة المقبلة فى ظل زِيَــــادَةُ اسعـــــار صرف الــــدولار واعتماد القطاع على استيراد المواد الخام.
حيـــــــــث قد أَرْدَفَ أن الشركات الحكومية تحتاج لتحريك الأسعار فى ظل تدنى ســعر منتجاتها مقارنة بتكاليف التصنيع.
أوضح أن جزءا كبيرا من العمالة فى الشركات الحكومية غير مستغل لاعتمادها على إنتاج أصناف محددة مسبقاً بغض النظر عن مدى احتياج السوق لها.
وتراجعت إيرادات وهامش مَـــــــكَسِبُ شركة سبأ الدولية للأدوية والصناعات الكيماوية، الربع الأول من 2017، مقارنةً بالربع الأخير من 2016، لتنخفض الإيرادات من 29 مليون حتى 12 مليون جنيه، وتراجع هامش الربح من 12% إلى 7%.
واستمرت «سبأ» فى نزيف تراجع الإيردات حتى الربع الثانى من 2017، ليصل 11.4 مليون جنيه، بصافى مَكَـــــاسِــب 2.5 مليون جنيه، رغم تعافى هامش صافى الربح ليصل 22%، مايعنى القدرة على تمرير جيد لتكاليف الإنتاج إلى المستهلك النهائى، وخسارة جزء كبير من الطلب لارتفاع الأسعار.
وحققت «أكتوبر فارما» نمو 165% خلال النصف الأول من 2017، مقارنةً بنفس الفترة من 2016، لتسجل إيرادات 189 مليون جنيه، مقابل 70.41 مليون جنيه، ما انعكس على مضاعفة صافى مَكَـــــاسِــب الفترة، لتصل 30 مليون جنيه، مقابل 15 مليون جنيه قبل التعويم.
وبلغت إيرادات «أكتوبر فارما» ذروتها فى الربع الثانى من العام الماضى، لتصل 96 مليون جنيه مبيعات، بنمو 3% على أساس ربع سنوى، لتتراجع بعدها حتى مستوى 83 مليون جنيه بالربع الثالث من 2017 بنسبة 13.5%.
وعلى صعيد شركة «إيبيكو» والتى تعد من أكبر المستفيدين بعد التعويم، فحققت نمو 99% بإيرادات الربع الثانى من 2017، لتصل إلى 1.2 مليار جنيه، مقارنةً بـ 605.5 مليون جنيه عن الربع الأسبق.
وتخطت «إيبيكو» مستويات الربحية لفترة ما قبل التعويم، ليرتفع هامش صافى الربح إلى 32.25%، فى الربع الثانى من العام الماضى مقارنةً بـ26.07% و 20.23% خلال الربع الأول من نفس العام، والأخير من 2016.
كما ارتــــــفـــــــت إيرادات شركة مينا فارم لصناعة الأدوية، 86% خلال الربع الاول من 2017، لتصل 421.5 مليون جنيه مقارنةً بـ270.5 مليون بالربع الأخير من 2016، لكن مع تراجع هامش صافى الْمَــــــكَــاسِــــــبُ من 20.43% إلى 13.21%.
وعاودت إيرادات «مينا فارم» النمو مرة أخرى بوتيرة كبير خلال الربع الثانى من 2017، لتقفز 91% مسجلة 806.6 مليون جنيه مقابل 421.5 مليون جنيه عن الربع السابق، مع استمرار تراجع هامش الربح، ليصل 10.81% لتزايد تكاليف الإنتاج، واستقر هامش الربح عند 8% خلال الربع الثالث من 2017.

نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا بعد قراءة الخبر نود ان نخبر حضراتكم ، ان موقعنا ليس له اي مسؤلية عن محتوي المقال ، لانه منقول من مصدرة المدون اسفل الخبر ، فلدينا نخبة من امهر المراسلين بدورهم يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار الساعة ستجدون كل ما يسركم . والان لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع فيس بوك وايضا يسعدنا متابعتكم لآخر الاخبار على موقع التدوينات الصغيرة تويتر teitter . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الشباب .

المصدر : البورصة