واشنطن بوست: رغبة أمريكية في ضم أسلحة نووية جديدة لمجابهة موسكـو .. صحيفة الشباب
واشنطن بوست: رغبة أمريكية في ضم أسلحة نووية جديدة لمجابهة موسكـو .. صحيفة الشباب

واشنطن بوست: رغبة أمريكية في ضم أسلحة نووية جديدة لمجابهة موسكـو صحيفة الشباب نقلا عن بوابة الشروق ننشر لكم واشنطن بوست: رغبة أمريكية في ضم أسلحة نووية جديدة لمجابهة موسكـو .. صحيفة الشباب، واشنطن بوست: رغبة أمريكية في ضم أسلحة نووية جديدة لمجابهة موسكـو .. صحيفة الشباب الان وبعد تحديث الموقع يمكنكم متابعتنا الان بكل سهولة ، وابداء ارائكم واقتراحاتكم بشأن المحتوي ، دعونا نتابع معاً احدث واخر الاخبار المحلية والعالمية لحظة بلحظة وذلك علي مدار اليوم الاخبار حصرية ستجدونها دوماً عبر موقعنا صحيفة الشباب والان مع هذا الخبر المتداول، واشنطن بوست: رغبة أمريكية في ضم أسلحة نووية جديدة لمجابهة موسكـو.

صحيفة الشباب اِظْهَـــــرْت مسودة مسربة من مراجعة البنتاجون للأسلحة النووية التي تصدر قريبا عن أن ثمة مسؤولين عسكريين بارزين ليسوا حريصين فقط على تحديث ترسانة الولايات المتحدة العتيقة لكن أيضا على إضافة طرق جديدة لشن حرب نووية مع تعزيز روســـــيـــا والصين وخصوم أمــــريـــكــــا الآخرين ترساناتهم.

وقالت صحيفة «امريــــكا بوست» الأمريكية، إن الأسلحة الجديدة المقترحة تندرج تحت فئة ما يسمى "النووي منخفض القوة" والتي يمكن تحميلها على صواريخ ترايدنت البالستية التي تطلق من الغواصات.

وأضافت الصحيفة أنه رغم ما ينطوي عليها اسمها، فإن الرؤوس الحربية يمكنها حمل حزمة أكبر من المتفجرات التي دمرت المدينتين اليابانيتين هيروشيما وناجازاكي خلال الحرب العالمية الثانية.

وأشارت إلى أن المسودة توضح أن الأسلحة النووية الأصغر ضرورية نظرًا لـ"تدهور البيئة الاستراتيجية"، وهي علامة على التوترات المتواجدة بين روســـــيـــا والولايات المتحدة بشكل خاص.

وقالت الصحيفة إن فرضية البنتاجون تنص على أنه إذا كان هنالك خصمٌ يمتلك ترسانة من الأسلحة النووية التي لم تتضمنها المعاهدات الموجودة في هذه الاونة، فإن الولايات المتحدة ينبغي عليها امتلاكها أيضا لتتكافأ القوى وتردّ إذا هي اضطرت لذلك.

وتقول مسودة البنتاجون "إن الإضافات ستعزز قوة الردع بمنع الخصوم المحتملين من نيل أي ثقة خادعة بأن النشر النووي المحدود للولايات المتحدة يمنحهم أفضلية على أمــــريـــكــــا وحلفائها".

وقد نوهت الصحيفة إلى أن الفكرة يبدو أنها تركز بشكل خاص على روســـــيـــا، التي اتهمها البنتاجون بانتهاك معاهدة "البداية الجديدة" العام الماضي عن طريق نــشــر صواريخ كروز نووية موجهة جديدة تعتبر تهديدا لأوروبا.

وقالت «امريــــكا بوست» إن البنتاجون يدعي في المسودة أن روســـــيـــا تعتقد أن إطلاق ضربة نووية محدودة في البداية قد يعطي لها أفضلية، جزئيا لأن لديها مجموعة متنوعة من الأسلحة النووية الصغيرة تحت تصرفها، وهو ما دفع البنتاجون للقول إن "تصحيح هذا المعتقد الروسي الخاطئ هو ضرورة استراتيجية".

وأضافت أن البنتاجون دعا أيضا في المسودة إلى صاروخ نووي موجه يطلق من الغواصات، مشيرة إلى أن إدارة أوباما سعت لاستبعاد صاروخ موجه مماثل في مراجعة نووية صدرت في 2010، لكن المسؤولين العسكريين يجادلون بأن الآن فقد أصـبح الأمر حتميا.

وذكـــــــــرت الصحيفة أن الأسلحة الجديدة ستضيف نفقات إلى الميزانية المرتفعة التي عُهد إليها بتحديث الترسانة النووية الأمريكية، التي لم يطوَر معظمها منذ عقود.

وقد كشفــت وبــيــنـت أن مكتب الميزانية في الكونجرس فقد أصــدر تقييما الخريف الماضي وجد فيه أن التكلفة ستكون 1.2 تريليون دولار أمريكي على مدار 30 عاما قــادمــة لبناء أسلحة جديدة والحفاظ عليها.

نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا بعد قراءة الخبر نود ان نخبر حضراتكم ، ان موقعنا ليس له اي مسؤلية عن محتوي المقال ، لانه منقول من مصدرة المدون اسفل الخبر ، فلدينا نخبة من امهر المراسلين بدورهم يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار الساعة ستجدون كل ما يسركم . والان لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع فيس بوك وايضا يسعدنا متابعتكم لآخر الاخبار على موقع التدوينات الصغيرة تويتر teitter . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الشباب .

المصدر : بوابة الشروق