منظمة التحرير الــفــلــســطــيـنـيـة تؤكد رفضها لمبدأ الحدود المؤقتة .. صحيفة الشباب
منظمة التحرير الــفــلــســطــيـنـيـة تؤكد رفضها لمبدأ الحدود المؤقتة .. صحيفة الشباب

منظمة التحرير الــفــلــســطــيـنـيـة تؤكد رفضها لمبدأ الحدود المؤقتة

صحيفة الشباب نقلا عن صدي البلد ننشر لكم منظمة التحرير الــفــلــســطــيـنـيـة تؤكد رفضها لمبدأ الحدود المؤقتة .. صحيفة الشباب، منظمة التحرير الــفــلــســطــيـنـيـة تؤكد رفضها لمبدأ الحدود المؤقتة .. صحيفة الشباب الان وبعد تحديث الموقع يمكنكم متابعتنا الان بكل سهولة ، وابداء ارائكم واقتراحاتكم بشأن المحتوي ، دعونا نتابع معاً احدث واخر الاخبار المحلية والعالمية لحظة بلحظة وذلك علي مدار اليوم الاخبار حصرية ستجدونها دوماً عبر موقعنا صحيفة الشباب والان مع هذا الخبر المتداول،

منظمة التحرير الــفــلــســطــيـنـيـة تؤكد رفضها لمبدأ الحدود المؤقتة

.

صحيفة الشباب ذكـــــرت قناة "الإخبارية" الــســعــوديـــة أن منظمة التحرير الــفــلــســطــيـنـيـة أدانت قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وطالبت بإلغاء القرار مؤكدة رفضها المطلق للحلول الانتقالية والمرحلية والدولة ذات الحدود المؤقتة.

ودعت اللجنة خلال جلسة برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله إلى عقد مؤتمر دولي تحت إشراف الأمم المتحدة والرعاية الأممية المناسبة بما يضمن إقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية، مؤكدة رفضها لقبول إسرائيل دولة يهودية.

وطالبت اللجنة الدول العربية والإسلامية بتوفير شبكة أمان مالية للشعب الفلسطيني من خلال منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، مشددة على أن مواجهة التحديات تتطلب إنهاء أسباب الانقسام وتحقيق المُصالحة، وحشد الجهود لكسر الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة.

نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا بعد قراءة الخبر نود ان نخبر حضراتكم ، ان موقعنا ليس له اي مسؤلية عن محتوي المقال ، لانه منقول من مصدرة المدون اسفل الخبر ، فلدينا نخبة من امهر المراسلين بدورهم يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار الساعة ستجدون كل ما يسركم . والان لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع فيس بوك وايضا يسعدنا متابعتكم لآخر الاخبار على موقع التدوينات الصغيرة تويتر teitter . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الشباب .

المصدر : صدي البلد